مترجم: صورة واقعية لسخرية الحياة

الممثل الشهير أرنولد شوارزنيجر نشر صورة له وهو نائما على الشارع أمام تمثاله البرونزي الشهير، وكتب وهو يتفطر حزنا: “كم تغيّرت الأيام!” السبب الذي جعله يكتب هذه العبارة ليس كونه شيخا كبيرا، بل لأنه لما كان حاكما لكاليفورنيا افتتح الفندق مع تمثاله، أخبره طاقم الفندق حينها بأنه بإمكانه المجيء والمبيت في أي لحظة!”، ولما توقف عن منصبه كحاكم ذهب إلى الفندق، لكن تم رفضه بحجة أن الفندق عليه طلب كبير وعليه أن يدفع ثمن غرفته. أحضر أرنولد كيس نوم ووقف تحت التمثال شارحا ما كان يريد قوله: “لما كنت في منصب مهم كانوا دوما ما يمدحونني، ولما فقدت منصبي، نسوا أمري تماما ولم يوفوا بوعدهم. لذا لا تثق بمنصبك أو كمية المال التي عندك، ولا بقوتك، أو ذكاءك، كلها أشياء فانية” قال ذلك محاولا تعليم الجميع أننا لما نكون “مهمين” في أعين الناس فإن الكل سيصبح “صديقا” فجأة، ولكن لما تصبح غير مفيد لمصالحهم فإنك ستصبح شيئا غير مهم. “لن تكون دوما ما تعتقد أنك ستكون، لا شيء يدوم للأبد!” قال ذلك محاولا تعليم الجميع أننا لما نكون “مهمين” في أعين الناس فإن الكل سيصبح “صديقا” فجأة، ولكن لما تصبح غير مفيد لمصالحهم فإنك ستصبح شيئا غير مهم.


أفِد غيرك! شارك التدوينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *